أسرار الآذان والقبلة

أما النداء للصلاة فهو تذكير بالنداء يوم القيامة حين يُبعث الناس من قبورهم، فليستحضر كل مصليٍ ذلك في قلبه ولينتبه من المنادي. وأما ستر العورة للصلاة فهو تذكير بحال الناس يوم الفزع الأكبر حيث يُبعثون حفاة عراة لا ساتر لهم من الله. وأما استقبال القبلة فهو تذكير بأنه لا مفر من الوقوف بين يدي العزيز الجبار يوم الحساب، فكما صرف وجهه عن كل ما سواه إلا اتجاه بيته الحرام فليصرف قلبه عن الدنيا ولا يشغلنه إلا بالتواضع والتذلل بين يدي ربه.